عدد مرات النقر : 315
عدد  مرات الظهور : 591,583

عدد مرات النقر : 210
عدد  مرات الظهور : 360,038

الإهداءات


   
العودة   منتديات واحة الإعاقة والأمل > الواحة لأقسام الإعاقات > قسم خاص لملتقى تعليم ذوي الاعاقة
 
إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
غير مقروء 05-16-2013, 11:33 PM
أم الغالين غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
ختمة رمضان 1435 وسام ختمة رمضان 1434هـ الحافظ يس 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 فترة الأقامة : 768 يوم
 أخر زيارة : 11-25-2014 (11:44 AM)
 الإقامة : في مكان ما
 المشاركات : 3,024 [ + ]
 التقييم : 38
 معدل التقييم : أم الغالين is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي دراسة جديدة عن فئة صعوبات التعلم تانس براين



قام الباحثون بأكثر من 200 دراسة خلال 25 سنة.
وقد أظهرت دراسة تحليلية لـ 152 دراسة منهم
وأظهرت أن 3 من كل 4 طلاب صعوبات التعلم
يتسمون بمهارات اجتماعية مختلفة بشكل دال إحصائيًا عن أقرانهم
ممن ليس لديهم صعوبات التعلم .

وقد ركزت تانس براين في أبحاثها على:

- كفاءة التواصل

كمتحدثين:
أقــل جزمًا وأقـل قدرة على المحافظة على محادثة مثيرة للاهتمام
حيث يكثرون من استخدام الأسئلة المفتوحة.

كمستمعين:
غير فعالين ولا يسألون أسئلة توضيحية في المواقف الغامضة.

العزو السببي

يعزون النجاح إلى المصادفة ومساعدة المعلم.
ويعزون الفشل إلى الافتقار إلى القدرة.

نظرة الآخرين للتفاعلات الاجتماعية للطلاب صعوبات التعلم

توسع نطاق البحث في الكفاءة الاجتماعية لطلاب صعوبات التعلم
ليشمل دراسة عائلاتهم / انعزالهم ووحدتهم.

مداخلات تطوير المهارات الاجتماعية.

على الرغم من اهتمام الباحثين بهذا البعد النفسي الاجتماعي وكثرة الدراسات حوله
إلا أن أول كتاب خاص في هذا المجال ظهر في 2002.


فهم الذات وتقدير الذات لدى الأطفال الذين لديهم صعوبات التعلم


إن تطوير فهم الذات يعتبر عملية معقدة لكل الأطفال
وينطوي بالأخص على تحد كبير لأطفال صعوبات التعلم.

بالنـسـبـه لأطفال صعوبات التعلم
تختلف درجة تقديرهم لذاتهم بالرغم من اختلاف خبراتهم الأكاديمية السلبية.

دراسة تقدير الذات:
يدرس مفهوم الذات من وجهتي النظر الإيجابية (التقدير العالي شرط النجاح)
والسلبية (خطورة التقدير الذي لا أساس له).

أغلب الدراسات تبنت وجهة النظر الإيجابية.

تطور هذا المفهوم من كونه أحادي البعد إلى أن صار متعدد الأبعاد
(الكفاءة الاجتماعية، التقبل الاجتماعي، المهارات الأكاديمية، المظهر الخارجي).

تعاني هذه الدراسات بعض العيوب

- أنها دراسات ترابطية وليست تجريبية أو طولية
وعليه صار مفهوم تقدير الذات أداة تنبؤ بـ
(التحصيل الأكاديمي، أو مشكلات الأكل، أو الصحة النفسية).

- عدم الاتفاق على تعريف المصطلحات المتقاربة:
مفهوم الذات، فهم الذات، تقدير الذات.

- قياس تلك المفاهيم من خلال قوائم التقدير الشخصية.
«الخطر والمرونة»

دراسة جزيرة كاواي الطولية (1955):
فحص أثر عوامل الخطر على نمو الأطفال (698).
التعرض لمخاطر متعددة يزيد احتمال مواجهة المشاكل لاحقًا في الحياة.

لوحظ أن تلك النتائج قد تكون أقل سلبية عند وجود عوامل حماية
(مهارات لغوية، مركز سيطرة داخلي، مفهوم إيجابي للذات).

إن اعتماد إطار «الخطر والمرونة» في دراسة أطفال صعوبات التعلم
يسمح بالتركيز على الفروق الفردية بين أفراد هذه المجموعة
من خلال تحديد العوامل المرتبطة بالنتائج الإيجابية والسلبية.

دراسة موريسون وكوسدن (1997) :
أشارت إلى أن صعوبات التعلم تعتبر «عوامل خطر»
ولكنها لا تحدد وحدها سلوك المستقبل.
أي أن تركيبة العوامل المختلفة (الشخصية والعائلية والاجتماعية)
في حياة طفل صعوبات التعلم هي التي تحدد نجاحه أو فشله في مختلف نواحي الحياة.

يعتبر فهم وتقبل الإعاقة من العوامل الحاسمة في تنمية نظرة إيجابية للذات
أي سيكونون أقدر على:

- تحديد نقاط القوة والضعف لديهم.
- توظيف مهاراتهم.
- طلب المساعدة عند الحاجة.

تطور مفهوم الذات
حسب مقاييس أحادية البعد

- تشابمانن (1988):
حصل أطفال صعوبات التعلم على درجات أقل من غيرهم في مقاييس فهم الذات أو تقدير الذات.

- رافيف وستون (1991):
عزوا ذلك إلى
- فشل متكرر في المدرسة.
- مشاكل في التقبل الاجتماعي.
- مستويات متباينة من التحصيل الأكاديمي.


تطور مفهوم الذات
حسب مقاييس متعددة الأبعاد

- هاجبورج 1999:
تدني تحصيلهم الأكاديمي لم يرتبط بالضرورة بتدني مهاراتهم غير الأكاديمية.

- هارتر 1990:
أطفال صعوبات التعلم أقــــــدر من غيرهم على التمييز
بين قدراتهم المعرفية العقلية وقدراتهم الأكاديمية المحددة.
ذلك التمييز يعكس طبيعة خبرتهم المدرسية.

مستوى تقدير الذات:

أطفال صعوبات التعلم عمومًا كانوا أقــــــل من غيرهم في مستوى تقدير الذات.
إلا أن الدراسات أظهرت وجود تباينات كبيرة ضمن مجموعة صعوبات التعلم
بحيث تداخلت مع مستويات تقدير الذات للأطفال الآخرين
ويمكن تفسير هذا التباين باستخدام إطار «الخطر والمرونة»
عن طريق تحديد عوامل الخطر والحماية التالية:

٭ نقاط القوة في مجالات غير أكاديمية
(جمال المظهر، السلوك الاجتماعي، المهارات الرياضية)
تعوض عن الضعف الأكاديمي وبالتالي ترفع مستوى تقدير الذات.

٭ التقليل من أهمية المجال الأكاديمي:
دراسة هارتر 1990 قلة الفارق بين تقدير الطلاب لأهمية المجال الأكاديمي
وإدراكه لمستواه (المتدني) كان مرتبطًا مع زيادة في تقدير الذات.

٭ دعم الوالدين والمعلمين:
(مُدرَك مقابل متوفر)
(كيف يكون إيجابيًا <فهم صعوبات التعلم > أو سلبيًا <توقع خاطئ>؟).

٭ نظرة الأقران وتأثيرهم:
روبنسون 1995 قد تكون عامل خطر أو حماية ؟ (مُدرَك مقابل متوفر).
النقاط المدروسة عادة هي:
التقبل الاجتماعي، الشعبية، المكانة، محاكمة اجتماعية، الانعزال، المقارنة.

٭ تقدير الذات مرتبط بفهم الذات:
تطوير فهم لمعنى وجود صعوبات التعلم

خطة التعليم الفردية (iep) لا تقدم هذه المعلومة لأطفال صعوبات التعلم .

تصل المعلومة بطرق غير رسمية وغير مباشرة وبالتالي تكون غير دقيقة.

أول مقياس للفهم الذاتي لصعوبات التعلم spld
وضعه هيمان 1990

وهو مقياس تقرير ذاتي ويغطي ثلاثة جوانب
(مدى شمولية الإعاقة، مدى ثبات الإعاقة، درجة الوسم).

الدراسات التي استخدمت هذا المقياس وجدت ترابطًا إيجابيًا
بين الدرجات فيه ودرجات في مقاييس مختلفة

تقدير الذات الإجمالي، تحصيل أكاديمي،
إدراك الكفاءة السلوكية والعقلية، الدعم والتقبل الاجتماعي.

٭ ملاحظة نمائية:
تطور فهم الأطفال لإعاقتهم مرتبط بالتطور النمائي المعرفي.


تحسين فهم الذات وتقدير الذات لدى أطفال صعوبات التعلم :



- إلى سنوات قليلة خلت
كانت الدراسات حول إرشاد أطفال صعوبات التعلم نادرة وقليلة
وبالتالي
فالمعلومات حول مساعدتهم على فهم إعاقتهم وذواتهم وتقديرهم لذواتهم كانت أيضاً شحيحة.

٭ ميّز براوت وبراوت 1996 بين مشاكل أولية وثانوية تتعلق بمفهوم الذات:

المشاكل الأولية: لا تتعلق بالأساس بالإعاقة:
في برنامج العلاج يجب التركيز على تلك المشكلات ومنها:
الفقر، والخلافات بين الوالدين، والتوترات البيئية.

مشاكل ثانوية: تتعلق بالإعاقة:
في برنامج العلاج يجب التركيز على نقاط القوة لدى الطفل وخاصة تلك التي تتعلق بالجوانب
غير الأكاديمية لما لها من ترابط إيجابي مع تقدير الذات
وبذلك نساعدهم على اختبار النجاح.

٭ عمليات المداخلة التي هدفت إلى تعزيز فهم الذات
كانت إحدى توجهين

- التطور الاجتماعي:
تحسين المهارات الاجتماعية والتنبيه على أهمية السياق البيئي العلائقي (الدمج كان إيجابيًا).

- التحصيل:
المداخلات التي ركزت على التحصيل الأكاديمي والاجتماعي
كان لها أكبر الأثر في تحسين تقدير أطفال صعوبات التعلم لذواتهم.
ومن هذه البرامج العلاج باستخدام الكتب

٭ يوان 1994 طوّر برنامج لتعزيز فهم الذات لدى طلاب الكليات ممن لديهم صعوبات التعلم . وحدات البرنامج تناولت المحاور التالية:

- فهم صعوبات التعلم .
- أسباب صعوبات التعلم .
- خصائص الذين لديهم صعوبات التعلم .
- تحديد نقاط القوة التي تعوض عن صعوبات التعلم .
- مناصرة الذات.

٭ عدة دراسات طبقت برنامج يوان
وكانت النتائج عمومًا إيجــابـــيــــة.

٭ البرامج المخصصة للأطفال الصغار

- يجب أن تكون بسيطة لأنهم لا يفهمون تعقيد مفهوم صعوبات التعلم.
- يجب أن تركز على تحديد نقاط القوة والضعف الداخلية.

٭ البرامج المخصصة للأطفال الكبار (المراهقة):

- يصبحون أقدر معرفيًا على فهم الإعاقة.
- هذا قد يقلل مستوى تقديرهم لذواتهم مبدئيًا
إلا أن ذلك على المدى البعيد
سيساعدهم على مساعدة أنفسهم بأنفسهم مما ينعكس على نجاحهم داخل وخارج المدرسة
وبالتالي، يحسن من نظرتهم إلى قيمتهم الذاتية.

عملية المداخلة:

٭ كلمان وآخرون 1998
نصحوا بأن عملية المداخلة العلاجية لأطفال صعوبات التعلم يجب أن تراعي النقاط التالية:

- تكرار الأفكار.
- العمل مع مجموعات صغيرة.
- استخدام وسائط تواصل متعددة، وضمنًا الأنشطة غير اللفظية.

عملية المداخلة على مستوى البيئة:

٭ بير وآخرون (1997)
يقترح على المدرسين بعض الإجراءات للتقليل من المقارنة الاجتماعية:

- الدرجات خصوصية وشخصية.
- تجنب الاعتماد على القدرات الجماعية.
- تخصيص المهام، بما يساعد أطفال صعوبات التعلم على النجاح.

٭ البرامج الموجهة للوالدين
ركزت على تعليمهم كيف يساعدون أطفال على الاعتماد على أنفسهم ومناصرة أنفسهم.



العلاج باستخدام الكتب لتعزيز تقدير الذات

- يساعد هذا النوع من العلاج على مساعدة الشخص على التبصر وفهم سلوكه ومشاعره.
- يستند في تحقيق ذلك إلى توفير تفاعل ديناميكي بين شخصية القارئ (وأحيانًا المستمع) ومحتوى النص.
- الشخصية الأساسية في النصعوبات التعلم شبه شخصية القارئ وتواجه نفس مشاكله.
- يركز هذا النوع من العلاج على استجابة القارئ الانفعالية على محتوى النص، بحيث يساعد هذا العلاج القارئ على التعرف على استجابته الانفعالية وتصنيفها وتقييمها.
- الدعم يمكن أن يأتي من المعلم أو الوالدين أو المعالج.

عملية التعامل مع النص:
- تتألف من مراحل معتمدة بعضها على بعض: التماهي، ثم التفريغ الانفعالي، ثم التبصر.

٭التماهي:
- الترابط مع شخصية النص.
- تسهل توسيع نظرة القارئ وتساعده على إدراك الموقف من وجهة نظر أوسع.
- يفهم أن آخرين مثله يواجهون مواقف مشابهة إن لم تكن مماثلة متطابقة.

٭ التفريغ الانفعالي:
- اختبار ترابط انفعالي مع شخصية النص
عبر تفريغ انفعالات القارئ المشابهة لانفعالات شخصية النص.
- يدفعه ذلك التفريغ الانفعالي إلى البحث عن حلول لمشكلة/مشاكل شخصية النص
وهي بالأصل مشابهة لمشاكل القارئ.

٭ التبصر:
- إدراك القارئ بأن المشاكل التي يواجهها يمكن حلها.
- قدرته على تحديد وفهم مشكلة شخصية النص وبالتالي
إيجاد حلول لها يعزز من قدرة القارئ على تحديد وفهم مشكلته الخاصة وإيجاد الحلول لها.
- هذا التبصر يساعد القارئ على استعادة السيطرة على أوضاعه.

إرشادات عامة لضمان فهم النص:

- حول من تدور القصة؟
- ما المختلف حول شخصية القصة؟
- ماذا حدث؟
- ماذا يمكن أن يحدث؟
- كيف تشعر شخصية القصة حول نفسها؟ ولماذا؟
- كيف تريد أن تكون شخصية القصة؟
- ما الذي يساعدها؟
- في النهاية، كيف تشعر؟

تدريبات:

٭ تشكيل مجموعات من 3 أشخاص
وكتابة قصة قصيرة عن أشكال مختلفة من صعوبات التعلم (20 دقيقة).

٭ قراءة قصة أو أكثر ومناقشتها (20 دقيقة
).



]vhsm []d]m uk tzm wu,fhj hgjugl jhks fvhdk




 توقيع : أم الغالين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
غير مقروء 05-16-2013, 11:36 PM   #2

 
الصورة الرمزية الحنان كله

العضوٌيه » 4
 التسِجيلٌ » Oct 2012
مشَارَكاتْي » 2,763
 إعاقتي » شلل اطفال
 دولتي »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

 نُقآطِيْ » الحنان كله is on a distinguished road
مشروبك
قناتك
اشجع انثى
мч ѕмѕ ~
وتبقى امنياتي حبيسة صدري
мч ммѕ ~
MMS ~

الحنان كله غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك الف عافيه ام الغالين


 توقيع : الحنان كله

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
غير مقروء 05-17-2013, 07:01 PM   #3

 
الصورة الرمزية أم الغالين

العضوٌيه » 8
 التسِجيلٌ » Oct 2012
مشَارَكاتْي » 3,024
 إعاقتي » شلل دماغي
 دولتي »

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

 نُقآطِيْ » أم الغالين is on a distinguished road
مشروبك
قناتك
اشجع انثى
мч ммѕ ~
MMS ~

أم الغالين غير متواجد حالياً

افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنان كله [ مشاهدة المشاركة ]
يعطيك الف عافيه ام الغالين

منورة غاليتي " حنووون"


 توقيع : أم الغالين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الذاكرة فى صعوبات التعلم نورة محمد قسم خاص لملتقى تعليم ذوي الاعاقة 2 04-13-2013 09:47 PM
صعوبات التعلم..إعاقة من نوع آخر عند الأطفال نورة محمد قسم خاص لملتقى تعليم ذوي الاعاقة 3 04-11-2013 12:08 PM
دراسة سعودية جديدة تظهر إمكانية الكشف عن أسباب مرض التوحد سبحان الله أم الغالين أطفال التوحد 5 01-16-2013 07:28 PM
المرْشد لمعلمي صعوبات التعلم نور الإيمان الكتب الخاصة بالإعاقة 2 01-04-2013 08:06 PM
0 10معلومة عن صعوبات التعلم رجــآوي قسم خاص لملتقى تعليم ذوي الاعاقة 6 11-09-2012 03:54 PM


   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
اعلانات نصيه
منتديات سارة المغربية منتدى عماني

الساعة الآن 10:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اختصار الروابط